f

سلام: النتائج الكارثية للنزوح تعرض الاستقرار في لبنان للخطر

في 31 آذار 2015

أشار رئيس الحكومة تمام سلام الى ان لبنان يستضيف مليون ونصف مليون نازح، ما يوازي ثلث عدد اللبنانيين المقيمين، عارضاً على المؤتمر الثالث للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا والمقام في الكويت، النتائج الكارثية للنزوح، ولعلّ اخطرها هو تعرض الاستقرار في لبنان للخطر، مع انتشار المسلحين في مراكز النازحين.

ولفت سلام الى أن نسبة البطالة ارتفعت بين شبابنا، والثمن الذي يدفعه لبنان يفوق قدرته على التحمل، مشدداً على وجوب العمل لعدم خروج الامور عن السيطرة.

ولفت سلام الى ان العلاج المرتجى يجب ان يكون مستداماً وان يهدف للتصدي للاوضاع المتدهورة، مضيفاً أن الحكومة اللبنانية اتخذت اجراءات نجحت في تخفيف النزوح مؤكداً أن العلاج المطلوب يكمن في عدم تجاهل المشكلة وادارة النزوح السوري.
ووضع سلام بين ايدي الدّول المانحة خطة تفوق قيمتها المليار دولار وهي مترجمة بشكل عملي على اكثر من صعيد، معتبراً أن هذا المقترح القابل لاي تعديلات يأتي في اطار خطة الاستجابة للازمة للعامين 2015 و2016".
SHARE NEWS ON

There are no polls yet

Advertise with us
IPhone & IPad
  • Nachra... 07:09 - 07 Sep 2016
  • Nachra... 02:09 - 06 Sep 2016
NEWS AUDIO FILES